هل سمعت بجسر الضباب الساحر

قصص السياحة السعوديةفي أبها.. المشي على جسر السحاب
يعد ممشى الضباب في وسط مدينة أبها من أجمل  المساحات المخصصة للتريض والمشي،  إذ لا يطل هذا الممشى لا يطل على البحر أو المسطحات الخضراء، بل يطل على السحاب وحالما ينقشع الغيم  فإن الرؤية تتبدل لتحل مكانها جبال تهامة بتضاريسها الساحرة.

السير والرياضة في ممشى الضباب متعة لا تضاهيها متعة، فهي أشبه برحلة سياحية تحثك على المشي تارة، والركض تارة أخرى، وهو لا يعد متنفسًا لأهالي أبها، فأبها البهية كلها متنفس، إنما هو رحلة في تضاريس تهامة ورحلة بين الضباب من خلال جسر معلق.

الممشى المعلق
قامت أمانة منطقة عسير بإنشاء مشروع ممشى الضباب بمدينة أبها المطل على تهامة عسير أو (عقبة ضلع)، وتشتهر هذه العقبة بتضاريسها التي تجمع بين الوعورة والسحر. يتميز ممشى الضباب بأنه معلق بين ضلوع العقبة، وهو بعرض 14 مترًا ويمتد إلى سبعة كيلومترات، ويشتمل على ألعاب أطفال وجلسات عائلية وسط روعة أجواء تجسد معنى البيئة الطبيعية النقية، لا سيما فوق قمم الجبال التي تستقر عليها مدينة أبها، كما أنها مطلة على السهول والوديان لتظهر بمظهر خلاب للناظرين.
هذا المكان يمثل اليوم عنصر جذب سياحيًا للمنطقة. إذا أردت أن ترى مشهدًا قل نظيره فعليك زيارة ممشى الضباب الذي يجعلك ترى الجبال الشاهقة والممتدة، كما يتميز المكان أيضًا برصيفين على الجانبين إذ يمكنك أن تتمتع بالهواء العليل والنقي من خلال المشي، حيث المكان الساحر يشكل منطقة سياحية حيوية، وتجربة لا يمكن نسيانها، فهو يضفي السعادة على كل زائريه. 

اضافة سياحية
تعد منطقة عسير من أجمل المناطق السياحية من حيث الطبيعة التي وهبها الخالق، حيث الخضرة التي تكسو تضاريسها وتجمل مدرجاتها، إضافة إلى أجوائها وأمطارها الغزيرة. ونظرًا لما تتمتع به من مميزات مناخية وجمال في الطبيعة فإن منطقة عسير تعد مركزًا يقصده كثير من السياح من داخل المملكة وخارجها، وقد تم استحداث  مشاريع سياحية جديدة ضمن خططها التنموية التي تدعم بها قطاع السياحة، إذ تضيف تلك المشاريع إلى أبها ميزة أخرى وسط خدمات متكاملة. وتعد قصة ممشى الضباب ضمن سلسلة من الأفكار التي تعمل على تطوير السياحة في المنطقة تحقيقًا لمبادرة «عسير وجهة سياحية رئيسة على مدار العام» التي دشنها أمير المنطقة الأمير فيصل بن خالد وأطلقها رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بهدف عمل نقلة نوعية للسياحة في المنطقة. وينضم هذا المشروع السياحي إلى مشروع «سما أبها» أحد المشاريع السياحية الضخمة، الذي يضم جلسات عائلية ومسطحات خضراء، وبنى تحتية لعمل مقاه ومطاعم سياحية، ويعد أنموذجًا سياحيًا مميزًا و«جسر مشاة أبو خيال»، ومشروع «حديقة المطار».
الممشى بالأرقام:

3000 متر مربع مسطحات خضراء
20000متر مربع المساحة الإجمالية للمشروع
600متر جسر مشاة وممشى
600متر مربع ألعاب أطفال

يتم التشغيل بواسطة Blogger.